Islam, le remède qui élève l'âme...

Islam, le remède qui élève l'âme...

L'invocation des rapports sexuels (important)

لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، و جنب الشيطان ما رزقتنا ؛ فإنه إن قضي بينهما ولد من ذلك لم يضره الشيطان أبدا

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5241
خلاصة حكم المحدث: صحيح


"Au nom d’Allah. Ô Seigneur ! Eloigne de nous le diable, et éloigne le diable de ce que Tu nous as accordé."


Voir pages 349-351 Le Chaykh y cite les "14 Fawa-id" (Très important) التحذير من الشيطان
الشيخ محمد بن عبد الوهاب الوصابي حفظه الله

http://www.olamayemen.com/show_book57.html

 

 

Les 14 Fawa-id:

ستر لعوراتهم من أعين الجن

أنه عبدة، و عمل بسنة رسول الله

أنه حصن للمولود إن قدر بينهما من الشيطان

أنه حصن للرجل من الزنا بجنِّيَّة

أنه حصن للمرأة من الزنا، أي لا يشارك زوجها الشيطان

أنه حصن لهما، حتى تتم عملية الجماع على أحسن حال

أنه قهر للشيطان

حرص الرسول على بناء الأسرة، و المحافظة على كيان الأمة من بداية البذرة

فيه اللجوء إلى الله، و التوكل عليه؛ فإنه لا يحمي، و يعصم من الشيطان إلَّا الله

فيه دليل على كمال الدين؛ حيث أنه لم يهمل هذه المسألة

العناية بالذكر، حتى عند الوقاع، حيث أن الشارع لم يهمل الذكر، حتى في هذا الموطن الذي تكون فيه الغفلة

شكر الله على هذا الرزق، بقوله: "و جنب الشيطان ما رزقتنا"

حرص الرسول على سلامة ذرية أُمَّته، من عبث الشيطان

التسمية و التعوذ حقٌ للأبناء على الأباء



15/03/2012

A découvrir aussi